خبير استراتيجي: فصائل مسلحة متورطة بقتل المحتجين .. ردع السلاح المنفلت امر صعب
أمن
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

24نيوز / بسمة ربيعه

اكد رئيس "مركز التفكير السياسي" في العراق، إحسان الشمري، ان فصائل مسلحة متورطة بقتل المحتجين مؤخراً، مبيناً انه من الصعب ردع السلاح المنفلت في العراق.

وقال الشمري في تصريح صحفي تابعته "24نيوز"، إن "التظاهرات التي خرجت أخيراً تمّ تحديد موعدها منذ ما قبل منح الثقة لحكومة الكاظمي، وبالتالي فهي تعدّ رسالة ضاغطة على القوى السياسية التي كانت تناور من أجل عدم إيجاد حكومة جديدة، والإبقاء على حكومة عادل عبد المهدي. كما أنها رسالة إلى كل الأحزاب والفصائل المسلحة، ومفادها بأنّ المتظاهرين لم يلمسوا الجدية المرتبطة بالشروع بالإصلاحات الحقيقية وتحقيق مطالبهم". وأكد الشمري، في حديث مع "العربي الجديد"، أنّ "المعطيات الأخيرة التي اتضحت من خلال تجدّد الحراك الشعبي كانت إيجابية، كما أنّ طبيعة القرارات التي صدرت عن الكاظمي بشأن عدم استخدام القوة المميتة التي استخدمها عبد المهدي، تؤشر على التعامل الإيجابي والجيد مع الحركة الاحتجاجية".

وتابع الشمري أنّ "الضحايا الذين سقطوا في الأيام الماضية بين صفوف المتظاهرين تتورط في دمائهم بعض الجهات من الفصائل المسلحة، ولكن الأمر الجيد هو سرعة الاستجابة الحكومية التي كانت واضحة بإلقاء القبض على المتسببين باستهداف المتظاهرين، وهو دليل على عدم السماح لاستمرار القتل. ولكن يبقى من الصعب حالياً ردع السلاح المنفلت بالكامل والأمر يحتاج إلى مزيد من الجهد". وعبّر الشمري عن اعتقاده بأنّ "الكاظمي سيكون أقرب إلى مطالب المتظاهرين، وخصوصاً لناحية تحقيق مطلبي الانتخابات المبكرة وتقديم المتورطين بقتل المحتجين إلى القضاء، مع وقف انهيار الدولة العراقية".

 

المشـاهدات 22   تاريخ الإضافـة 18/05/2020   رقم المحتوى 53545
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا