بيان وزارة الثقافة والسياحة والآثار بشأن الدراما العراقية في رمضان
ثقافة وفنون
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

بغداد/24نيوز

تتابع وزارة الثقافة  والسياحة والآثار باهتمام كبير ما يثار من جدل بشأن بعض الأعمال العراقية الدرامية التي تبث في شهر رمضان  الكريم، وما تضمنته من مشاهد وموضوعات وآراء عدت مسيئة لفئات أو مكونات أو شخصيات من أبناء الشعب. 
والوزارة اذ تؤكد على قدسية حرية التعبير ، تنوه الى ان احترام التقاليد الاجتماعية، والخصوصيات الدينية، واجب انساني اكدت عليه القوانين والمواثيق الدولية، الامر الذي يحتم على القائمين على الدراما العراقية  التعاطي بايجابية واحترام للعادات والطقوس والاعراف الاجتماعية والعشائرية التي يمارسها ابناء الشعب العراقي، وعدم بث مواد مخالفة للذوق العام، والالتزام بالحيادية والمهنية في نقل الوقائع التاريخية.
ومن هذا المنطلق تدعو وزارة الثقافة والسياحة والآثار المؤسسات الإعلامية كافة الى الالتزام بلوائح وقواعد البث الإعلامي التي تحدد المعايير العامة للبرامج المرئية والمسموعة، ولضمان منع التحريض على العنف والكراهية، والحفاظ على السلم الاهلي والامن الوطني، وعدم بث مواد تخالف التقاليد  والآداب العامة. 
كما تجدد  الوزارة  تأكيدها على الأهمية الكبرى التي تؤديها الدراما بوصفها أداة مهمة من أدوات التعبير عن الواقع وتسليط الضوء على المشكلات  السياسية والاجتماعية والإقتصادية والنفسية بغية إيجاد حلول عملية ضمن إطار درامي وفني مقبول.
و تهيب بصناع الدراما بأن يلتزموا بالضوابط المهنية والأعراف الاجتماعية عند تناولهم القضايا المطروحة وهي ترحب بأي عمل يتناول القضايا العامة  من دون إبتذال أو تقليل من شأن أي مكون تحت اية ذريعة.
وتنوه الوزارة الى انها وضمن مكانتها الإعتبارية والرسمية كراعية للإبداع والمبدعين تتابع جميع الأعمال الدرامية  التي تبث خلال شهر رمضان ورصدت عدة مخالفات لقواعد المهنة السامية. 
 وعليه فاننا ندعو وسائل الإعلام الى فحص المواد قبل بثها وحذف كل ما يسيء الى العادات والاعراف الاجتماعية المحترمة، وكل ما يمس كرامة الانسان العراقي.
أن الوزارة تؤكد على القنوات الفضائية والجهات الإنتاجية للأعمال  الدرامية ووسائل الإعلام ضرورة التعاطي بايجابية واحترام للشرائح الاجتماعية كافة  والمناسك والطقوس التي يمارسها أبناء الشعب العراقي، وعدم بث مواد مخالفة للذوق العام، والالتزام بالحيادية والمهنية في نقل الوقائع التاريخية.. 
نهيب بمثقفينا الدعوة إلى تغليب لغة الحوار والانفتاح على الآخر وتعزيز قيم التسامح والمحبة.
 

المشـاهدات 106   تاريخ الإضافـة 05/05/2020   رقم المحتوى 53375
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا