اكتشاف جسم مضاد يمكنه تحييد فيروس كورونا
منوعات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

24نيوز / بسمة ربيعه

قدم فريق علمي بصيصا من الأمل من أجل القضاء على فيروس كورونا المستجد، ذلك بعد اكتشاف جسم مضاد يمكنه أن يحيد المرض الناتج عن الإصابة بالوباء "الفتاك".

وقام أكاديميون يعملون في منظمة "دايموند" البريطانية، باستخدام جهاز الأشعة السينية "دايموند لايت سورس"، الذي يماثل في عمله المجهر العملاق، لفحص دم مريض مصاب كان قد تم تشخيص إصابته بفيروس السارس.

وفي الخطوة التي قد تمثل باكورة أمل للباحثين الذين يبحثون عن علاج محتمل لكورونا، تمكن فريق العمل بمرفق العلوم السنكروتروني الوطني في المملكة المتحدة، من العثور على جسم مضاد من مريض تم تشخيصه في الأصل بسارس في عام 2004، قبل أن يتعافى.

ويؤكد تقرير "ديلي ميل"، أن الفريق البحثي قد خَلُص من خلال تحليل عينة المريض، أن لديه جسما مضادا قويا يمكن أن يلتصق بفيروس ويدمره عبر دفاعات المناعة الطبيعية في الجسم.

ووصف نائب مدير علوم الحياة في ”دايموند“، البروفيسور غوينداف إيفانز، كيف أن الفيروسات التاجية تنتمي إلى نفس المجموعة من فيروسات سارس، وبالتالي يمكن أن تتشابه النتائج لمعالجة المرض.

وفي حديثه إلى صحيفة التلغراف، قال إيفانز إن "فيروس كورونا لديه جسم كروي بمسامير تخرج من السطح، وقد سُمي بهذا الاسم بسبب شكل المسمار، لأنه يبدو وكأنه تاج".

ويُشار إلى أن مرض السارس كان قد انتشر سريعا في عدد من الدول الآسيوية عام 2002، حتى أصبح وباء قبل السيطرة عليه باستخدام سلسلة من أساليب العزل والفحص الذاتي في عام 2003، كما سُجلت 8098 حالة إصابة بالسارس و774 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم.

ويأتي الاكتشاف الأخير بعد أن أعلن أن عدد حالات الفيروس التاجي في المملكة المتحدة ارتفع إلى 2626 حالة بعد تشخيص إصابة 676 شخصا آخرين بالفيروس يوم أمس الخميس.

المشـاهدات 128   تاريخ الإضافـة 20/03/2020   رقم المحتوى 53018
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا