اللجنة السباعية "تتعطل عن ولادة رئيس الحكومة" والبوصلة تتجه لإسم غير مطروح
سياسة
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

24نيوز / بسمة ربيعه

يبدو أن اللجنة السباعية لم تتمكن في مفاوضاتها من الاتفاق على إسم يرضي جميع الأطراف، ما دعاها إلى التوجه لاختيار إسم جديد مستقل وغير مطروح سابقا، في توقيت يأتي قبل ساعات من انتهاء المهلة الدستورية لتسمية رئيس الوزراء في ظل مخاوف الكتل الشيعية من أن يذهب المنصب إلى رئيس الجمهورية بالاستناد إلى المادة 81 من الدستور.

وقال مصدر سياسي مطلع لـ"24نيوز"، إن "اللجنة السباعية ستعيد النظر في اختيار شخصية وطنية غير مطروحة، سيما أن ازمة في التوافق على دعم مرشح لرئاسة الوزراء من الأسماء المتداولة حاليا".

وأضاف أن "هناك معايير وضعها النواب المستقلون للمرشح الذي يستحق دعمها داخل مجلس النواب"، مبينا أن "المرجعية ايضا والشارع اشترطا سابقا توفر في المرشح الا يكون جدليا ومنتمي للأحزاب السياسية".

وأوضح أن "اللجنة السباعية لم تلد حتى الآن ( بحسب تعبيره ) وستعيد النظر في اختيار شخصية وطنية غير مطروحة سابقا لرئاسة الوزراء"، مشيرا إلى أن "مجلس النواب سيباشر جلساته الاسبوع القادم لتكثيف حواراته بشأن تشكيل الحكومة الجديدة".

ووفق المادة 81 من الدستور يقوم رئيس الجمهورية، مقام رئيس مجلس الوزراء، عند خلو المنصب لأي سبب كان، إلا أن بعض الكتل السياسية لديها تفسيرات أخرى تحاول من خلالها الإبقاء على رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي، الأمر الذي يرفضه الشارع، فضلا عن وضع الفيتو على عبد المهدي من قبل عدد كبير من النواب.

 

المشـاهدات 86   تاريخ الإضافـة 16/03/2020   رقم المحتوى 52999
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا