مقاول يدمر موقعاً أثرياً في نينوى
محلي
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

24نيوز / بسمة ربيعه

أعلنت مديرية المشاريع في محافظة نينوى، اليوم السبت، عن اكتشاف أثري جديد يعود للعصر الأشوري.

وقالت المديرية في تصريح صحفي تابعته "24نيوز"، إن "الاكتشاف جاء نتيجة أعمال الحفر والإعمار الجارية بمحافظة نينوى ما أدى للوصول إلى هذا الموقع الأثري في احدى قرى ناحية حمام العليل".

وأكدت أن "الاثار تعود إلى العصر الأشوري، فيما تم ايقاف العمل بمشاريع الحفر والصيانة والإعمار القريبة من الموقع الأثري".

ودعا مدير المشاريع وزارة الثقافة إلى "التدخل على نحو عاجل وتوفير جميع وسائل الحماية من التقنيات الحديثة بغية المحافظة على هذا الموقع الأثري".

وفي ذات الصعيد، قال الناشط من محافظة نينوى ياسر الحمداني "تنظيم داعش الإرهابي انتهك وتجاوز على آثار مدينة الموصل وحطم اغلب شواخصها من تماثيل وقلاع وأسوار وسرق الكثير من القطع الاثرية الثمينة والنادرة في الخضر والنمرود وخورسيبار حتى سور نينوى التاريخي لم يسلم من يد التنظيم حيث قام بتجريفه بواسطة الجرافات".

وأضاف "بعد تحرير الموصل شاهدنا الآثار المسروقة مبعثرة هنا وهناك، بعضها وجدت داخل جامعة الموصل وأخرى في منازل ومقرات كان يسكنها عناصر التنظيم اما ما تبقى من الاحجار الاثرية المتناثرة في المواقع الاثرية لم تلقى العناية من قبل دائرة آثار نينوى بل كان الإهمال دوما حاضرا من قبل القائمين عليها بل إن أغلبها تعرضت إلى عبث العابثين والتجاوز عليها بشكل صارم من قبل الجماعات المتنفذة".

وتابع، بأن "بعض تلك المواقع تم تشييد المحلات التجارية عليها في دورة النبي يونس عليه السلام وبالأمس تم التجاوز على موقع أثري في ناحية حمام العليل 25كم جنوب مدينة الموصل حيث قام أحد المقاولين بأخذ كميات كبيرة من انفاض تلك الآثار دون رادع ودون مبالات من الحكومة المحلية كل ذلك العبث يحدث أمام مرئ الجميع ولا أحد يحرك ساكنا تجاه ما يحدث من عبث وإهمال واضح".

المشـاهدات 25   تاريخ الإضافـة 08/02/2020   رقم المحتوى 52471
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا