حقوق الانسان توثق الأحداث التي رافقت التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات
محلي
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

بغداد/24نيوز

اصدرت مفوضية حقوق الانسان، السبت، بيانا بشأن الأحداث التي رافقت التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات للفترة من 12-15 تشرين الثاني الحالي، فيما دعت جميع من تعرض لاي انتهاك الى تقديم شكوى رسمية لديها.

وقالت المفوضية في بيان تلقت 24نيوز، نسخة منه انها "تدين استمرار الاعتقالات العشوائية دون التحري للكثير من المعتقلين حيث وثقت فرق الرصد اعتقال (66) متظاهر في بغداد اطلق سراح (7) منهم، و (20) متظاهر في البصرة، اشرفت على اطلاق سراح (7) متظاهر منهم على خلفية التظاهرات التي جرت في منطقة المعقل بالمحافظة"، مبينة انه "تم اعتقال (37)متظاهر في محافظة ذي قار اطلق سراح (21 ) منهم".

واضاف انها "أشرت استمرار الاصابات بين صفوف المتظاهرين والقوات الأمنية حيث وثقت فرق الرصد استشهاد (3) وإصابة (140) مع استمرار اطلاق الغازات المسيلة للدموع وخصوصا في منطقة الخلاني ليومير ( 14-15 تشرين الثاني الحالي غادروا اغلبهم المستشفيات بعد تلقيهم للعلاج"، داعية الحكومة الى "البحث عن اجراءات بديلة تحفظ سلامة المتظاهرين والقوات الأمنية".

 واكدت المفوضية "استمرار الصدامات في محافظة ذي قار بين القوات الامنية والمتظاهرين مما ادى الى إصابة (17) منهم (15) متظاهر و(2) من القوات الامنية وقيام عدد من المتظاهرين بحرق مسكن قائمقام قضاء الغراف ومسكن احد اعضاء مجلس النواب في ذي قار وحرق سيارة عدد ( 2

وطالبت المفوضية جميع الاطراف بـ"التحلي بالمسؤولية والحفاظ على سلامة المواطنين والممتلكات العامة والخاصة"، لافتة الى ان "استخدام وسائل عنفية من بعض الأشخاص يسيء الى سلمية المظاهرات وأن المتظاهرين المطالبين بحقوقهم الاصلاحية يرفضون هكذا ممارسات".

واكدت المفوضية انه "تم اختطاف عدد من الناشطين على خلفية التظاهرات ووثقت اطلاق سراح الناشطة صبا المهداوي والناشط علي هاشم من قبل مجهولين، وتعرض مدير معهد التطوير الامني العميد ياسر عبد الجبار لاختطاف وسط بغداد من قبل مجهولين"، مطالبة "القوات الأمنية بتوفير الحماية اللازمة للناشطين والمتظاهرين والمواطنين كافة والبحث والتحري عن الجهات التي تقوم بعمليات الخطف والقاء القبض عليهم واحالتهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل".

وأعلنت  المفوضية "عودة الاشتباكات قرب فوج المهمات في محافظة ذي قار وإطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع من قبل القوات الامنية لتفريق المتظاهرين، واعلان حظر التجوال في قضاء الغراف"، موضحة انه "تم حرق مدرسة ثانوية (الزوراء) للبنات من قبل عدد من المتظاهرين في محافظة ميسان بسبب رفض الإدارة التعليمية غلقها".

واكدت المفوضية على "رفض السلوكيات غير المسؤولة والتي يؤثر على سلمية التظاهرات ويستوجب المسألة القانونية"، لافتة الى "استمرار سقوط الشهداء في العاصمة بغداد ، حيث وثقت فرق الرصد استشهاد (3) من المتظاهرين من قضاء الصويرة والعزيزية على خلفية اصابتهم في

المشـاهدات 30   تاريخ الإضافـة 16/11/2019   رقم المحتوى 51147
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا