مدير عام لمديرية المجاري التابعة لوزارة الاعمار والاسكان في مقابلة لـ(24نيوز)
102821.jpg - 737*492 - 60 KB
مقابلات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب حاوره / وسام نجم وفراس البلداوي
النـص :

كانت هناك مواضيع عالقة ومعقدة ولم يتم الوصول الى حلول فيها حول بعض المشاريع، الا ان معالي الوزير تصدى لها واستطاع استحصال مختلف الموافقات باتجاه حسمها،
ان المديرية العامة للمجاري تقوم بدور كبير ومهم في خدمة المواطنين، وقد استلمنا مهام عملنا قبل حوالي (5) اشهر بتكليف من قبل معالي الوزير.
نفتخر بما قدمناه من عمل وانجاز، وان تقييم الوزير لنا عالٍ، حيث انه في كل اجتماع وكل جلسة نحصل على شكر وتقدير 

 


نبذة مختصرة عن المشاريع التي انجزتموها؟
ان المديرية العامة للمجاري تقوم بدور كبير ومهم في خدمة المواطنين، وقد استلمنا مهام عملنا قبل حوالي (5) اشهر بتكليف من قبل معالي الوزير.
كما يوجد لدينا حوالي (59) مشروع كانت غالبيتها متوقفة وتتضمن الكثير من المشاكل، بل حتى المشاريع المستمرة يوجد فيها تعثرات، الا اننا استطعنا خلال هذه الفترة القليلة من تسنمنا مهام العمل ان نحل معظم المشاكل التي تواجه المشاريع وانطلقنا بها.
وان هناك نوعين من المشاريع، الاولى مشاريع وفق (347) توقف ومشاريع انهاء التي طلبت الشركات المنفذة انهاء العقود،  اما مشاريع (347) فهي المشاريع التي توقفت بسبب دخول داعش الى العراق، وقد اعدنا العمل بهذه المشاريع جميعها وان الانجاز فيها يسير بوتيرة متصاعدة، واعتقد ان مديرية المجاري اليوم تعد واحدة من افضل تشكيلات الوزارة في مجال سير العمل في المشاريع، ويوجد هناك رضا وقبول من كافة الادارات المحلية في المحافظات من محافظين ومجالس محافظات.
ونحن نفتخر بما قدمناه من عمل وانجاز، وان تقييم معالي الوزير لنا عالٍ، حيث انه في كل اجتماع وكل جلسة نحصل على شكر وتقدير وثناء من مختلف المحافظين، وان مشاريعنا الخاصة بنا سواء كانت في الشمال او الوسط او الجنوب والغربية وغيرها تسير بوتيرة جيدة دون توقف وبشكل مستمر.
موضحا: اما المشاريع التي تم ايقافها من قبل المقاولين، فقد حاولنا جاهدين اعادتها، فلم نجد افضل الحلول السريعة الا اعادتها الى نفس المقاولين للمباشرة بها، وقد نجحنا في اعادة العمل بمشروع شبكات مجاري الناصرية المتوقف، وقد تحدثت مع محافظ ذي قار وقدم لي شكره الجزيل على هذا الموضوع، كما نقوم باعادة العمل بمشروع مجاري غرب بعقوبة، ومشروع مجاري الخالص.. الا ان هناك مشاريع لم نستطع اقناع المقاولين بالعودة للعمل،  ولذلك فاننا متجهون الى احالة هذه المشاريع الى شركات اخرى مثل مشروع مجاري حمدان في البصرة، والذي من المؤمل احالته الى احدى شركات الوزارة مثل شركات الفاروق او الفاو، حيث سنوجه دعوات ونرى النتيجة حينها.
 ان هناك مشاريع تم افتتاحها في القريب العاجل والتي تم انجازها بالكامل ومنها مشروع محطة معالجة الحلة التي نفذتها شركة صينية، ويوجد لدينا 3 او 4 مشاريع في محافظة كربلاء سوف يتم الانتهاء منها خلال الاشهر القليلة المقبلة او بداية السنة القادمة والتي تشمل مشاريع مجاري كربلاء بمختلف مراحلها، وكذلك محطات المعالجة بمختلف مراحلها ومشروع معالجة ومجاري الحر، اي مشروعين، ولدينا مشروع في محافظة واسط وهو مشروع معالجة النعمانية الذي سوف يتم الانتهاء منه.
اما في الموصل فقد كانت لدينا قرابة 8 مشاريع متوقفة، الا اننا باشرنا ودفعنا بها باتجاه الانجاز، وقد تم انجاز اثنين منهما، اما باقي المشاريع فهي مستمرة، وقد زارت لجنة مشكلة من قبل وزارة التخطيط المشروع قبل ايام، وقد حصلنا على تقييم رقم واحد على باقي الوزارات العراقية وليس وزارتنا فقط.
حدثنا عن مشروع مجاري حي الزهور (الحسينية)؟
كانت هناك مواضيع عالقة ومعقدة ولم يتم الوصول الى حلول فيها حول بعض المشاريع، الا ان معالي الوزير تصدى لها واستطاع استحصال مختلف الموافقات باتجاه حسمها، ومنها مشروع مجاري الحسينية، حيث حصل على قرار مجلس الوزراء رقم 170 والذي خول فيه وزير الاسكان ووزير التخطيط بوضع الحلول والمبالغ لانجازه، وقد وصلت نسبة انجاز المشروع حوالي 94%، واتوقع في السنة القادمة او نهاية هذا العام سوف يتم انجازه بالكامل، علما انه بموجب جداول تقدم العمل فان انجازه سوف يكون في عام 2020، اي ان هناك سنة كاملة امام المقاول للانتهاء، وقد زرت المشروع فوجدت ان هناك رضا تاما من قبل المواطنين اضافة الى التعاون المثمر معهم واستقبلونا استقبالا باهرا.

ماذا عن مشروع مجاري الزبير الذي حصل فيه لغط كبير؟
هناك خلافات حول هذا المشروع، وقد وجه معالي الوزير بتحويل المشروع من الوزارة الى المحافظة، نتيجة وجود صراع مصالح شخصية وليست له اية علاقة بالامور الفنية.
ما هي استعداداتكم خلال الزيارات المليونية في الاربعينية؟
ان مديرية مجاري كربلاء المقدسة تعمل ليلا ونهارا على تأمين كل الاجواء الملائمة للزيارة فيما يخص عملهم، علما انهم يمتلكون خبرة وتجربة في هذا المجال، وان المواقف التي يتم رفعها لنا مواقف جيدة، وان شاء الله ان تمر هذه المناسبة بخير وسلام، علما ان دوائر المجاري في المحافظات مرتبطين بنا اداريا وفنيا، اما فيما يخص الرواتب والمخصصات فمن ميزانية المحافظات.

هل هناك استنفار لدوائركم بخصوص هذا الموضوع؟
نعم، هناك استنفار من قبلنا تجاه هذا الموضوع من خلال مديريتنا العاملة في المحافظات، وان مديرية مجاري كربلاء قد اخذت هذا الموضوع على عاتقها.
بخصوص المناطق المحررة، هل من اعمال ومشاريع اخرى؟
- في الموصل لدينا 8 مشاريع متوقفة وقد باشرنا بها بكل قوة وتم انجاز اثنين منها، اما الستة الباقية فما زال العمل فيها جاريا، علما انها  تعد من المشاريع العملاقة على جانبي الموصل الايمن والايسر، وقد تم المباشرة بها في الشهر  الخامس، وقد زارته وزارة التخطيط وانبهرت بالاعمال المنفذة فيه.
اما في الانبار فيوجد لدينا مشروعين، احدهما مشروع مجاري الفلوجة، والاثنان يعملان بصورة جيدة وبوتيرة عالية، وقد كانت لدينا مشاكل في مشروع مجاري كركوك لكون الشركة المنفذة ايرانية ولا نستطيع صرف الاموال لها، فحصل تنازل لشركة تركية (بوزو) وتم توقيع العقد معها قبل فترة قليلة والان الامور فيها  تسير بشكل جيد.
اما في ديالى فلدينا 4 مشاريع، ومنها مشروع محطة معالجة والتي سيتم انجازها قريبا جدا، وهناك مشروع بعقوبة التكميلي والذي تم حل المشاكل التصميمية فيها وتمت المباشرة به، اما مشروع بعقوبة الغربي والخالص فنحاول اقناع الشركات المنفذة بالعودة الى العمل حيث انهم طالبوا بالانهاء وهناك تعاون من قبل بعض النواب في هذا الجانب.

ماذا عن مشروع مجاري الناصرية الذين قمتم بزيارته ؟
واحد من اهم المشاريع الستراتيجية التي شكرنا المحافظ كثيرا عليها، حيث كان المشروع يتضمن مشاكل كثيرة منها رغبة المقاول في الانهاء لانه يواجه عقبات مع الوزارة، الا ان دعم الوزير وتوجيهاته، فلا يوجد مشروع يحصل من دون دعمه ومساندته، حيث اننا نستمد القوة والعزم منه، حيث تمت المباشرة بالمشروع قبل ايام بعد ان تم صرف مستحقاته المالية، علما انه من المشاريع  المهمة التي تنقذ المدينة، ولو بقي  الحال على ما هو عليه سابقا، لم ينفذ لسنين طويلة.

كيف هو التعاون مع الحكومات المحلية؟
هناك رضا تام وكبير من قبل الحكومات المحلية لعملنا، فاينما ذهبنا ورحلنا يستقبلنا المحافظون بالترحاب والحفاوة البالغة .
كيف هي استعداداتكم  واستعداد مديرياتكم في المحافظات لموسم الشتاء القادم؟
ان اعمال التشغيل والصيانة من مسؤولية المحافظات الا اننا استبقنا الامور وخاطبنا وزارة التخطيط من اجل تخصيص مبالغ مالية اسوة بالعام الماضي لتهيئتها لاحتمالات الفيضانات ومعالجته، حيث اننا سندعمهم بصورة كبيرة، حيث سنقف معهم وندعمهم، فان دورنا هو انجاز المشروع وتسليمه الى الادارات المحلية وينتهي دورنا وهذا بموجب عملية نقل الصلاحيات.

كلمة اخيرة تحب تطرحها 
اشكر وكالة الـ24نيوز على جهودها المتئلقه.

المشـاهدات 73   تاريخ الإضافـة 09/10/2019   رقم المحتوى 50563
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا