استقالة الاتحاد والفوضى العارمة
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هشام كاطع الدلفي
النـص :

ما يحدث في اتحاد كرة القدم صار من المسلمات لأن (كلما دخلت امة لعنت اختها) وهذا ما جعل الاخرين يلهثون بين مؤيد للاتحاد بقيادة عبد الخالق مسعود ومن خلفه وخصمهم الحالي الكابتن عدنان درجال ومن يسانده فمن سيحسم الجدل وينهي هذه المعاناة التي تعيشها كرتنا ؟ عندما اجريت الانتخابات الاخيرة توقعنا خيرا وان رياح التغيير قادمة لكن الحال بقي على ماهو عليه بحيث ابعدوا جميع نجوم منتخبنا من الاتحاد وفاز شرار حيدر فقط وكان فوزه لغما كي لايصل النجم يونس محمود ولكن سرعان ما ترك منصبه كنائب لرئيس اتحاد كرة القدم ، لكن ما قدمه الكابتن عدنان درجال من اوراق للاتحاد ويقول بان هناك من زور هذا الاوراق كي يبعدوه عن الترشيح فتخيل ياجمهورنا العزيز كيف اوصلونا هؤلاء القائمون على كرتنا ، فبأي حق قاموا بهذه العمل ؟ وبناءً على ذلك قد سارع درجال برفع دعوى قضائية لمحكمة الكاس ضد الاتحاد واتهم اشخاصا بانهم قد زوروا اوراقا رسمية للكابتن درجال وايضا قدم للمحاكم العراقية نفس الدعوى التي تعرف بالنزاهة والحكمة واعطاء الحق لاصحابه ، فهل من المعقول ونحن بهذه العقلية ان نصل بكرتنا الى مصاف دول العالم المتقدمة في كرة القدم؟ اكيد لا، كاننا في بلد ليس فيه فيه قانون ويجب على القضاء العراقي التعامل بحزم مع هذه القضية ان وجد التزوير وانزال اشد العقوبات كون ماجرى جعلنا نتعرى امام دول العالم بان العراق يقاد باناس (مزورجية) . منتخباتنا في مراحل حاسمة فالناشؤون يخوضون تصفيات كاس اسيا والشباب لديه ايضا استحقاق والاولمبي والطامة الكبرى المنتخب الوطني الاول دخل معترك التصفيات ولديه مباراة حاسمة فما يجري الان سوف يؤثر على نتائج منتخبنا وما فيه يكفيه بسبب تخبط مدربه وعدم الثبات على تشكيلة ونحن بين مسعود ودرجال كرتنا صارت على حافة الهاوية. ان ما دار في الايام الماضية من اجتماعات ومفاوضات كي يستقيل الاتحاد الحالي وتشكيل هيئة مؤقتة لحين اجراء الانتخابات باء بالفشل وهذا ينذر باشياء خطيرة كون الصراعات سوف تزداد وهناك اناس لا تريد الخير لكرتنا من الداخل لمصالحهم الخاصة ومن الخارج لابعاد منتخبنا عن المنافسات التي مللنا من الفشل في تصفيات مرة بعد اخرى واذا بقي هذا الحال لن نرى كاس العالم ابدا

المشـاهدات 58   تاريخ الإضافـة 18/09/2019   رقم المحتوى 50083
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا