الموسوي:لقاء الصدر بخامنئي وجلوسه معه حسم أمر تأديب الكيان الصهيوني
سياسة
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

بغداد/24نيوز

كشف أمير موسوي الدبلوماسي الايراني السابق، اليوم الأربعاء، عن كواليس لقاء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالمرشد الأعلى في ايران علي خامنئي. وقال موسوي خلال استضافته في برنامج (وجهة نظر)، ان "لقاء الصدر بخامنئي وجلوسه معه حسم أمر تأديب الكيان الصهيوني من الان فصاعدا". وأشار الى انه "في حال تعرض العراق لأي تجاسر صهيوني مجدداً او قصف لمقار الجيش العراقي او الحشد الشعبي فان الموقف سيكون مختلفاً هذه المرة"، مؤكدا ان "جلوس الصدر بجانب قائد فيلق القدس قاسم سليماني والمرشد الأعلى خامنئي كان رسالة واضحة الى الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني". وتابع : "واظن ان الرسالة وصلت". وبخصوص اقالة جون بولتون، مستشار الامن القومي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، علق موسوي ان "بولتون كان موظفا في منظمة خلق التي ترأسها مريم رجبي وكان يتقاضى راتباً قدره 14 الف دولار شهرياً"، ماضيا ان "بولتون سقط بسقوط الطائرة الأمريكية التي اخترقت الأجواء الإيرانية حيث عجزت واشنطن عن الرد حينها". واكمل ان "المرشح لخلافة بوتلون أيضا من الداعمين لفرض عقوبات شديدة على ايران وهو أيضا من معسكر الصقور، لكن بولتون كان له حقداً خاصا على ايران منذ أيام عمله في منظمة خلق ووعده بان يسقط النظام الإيراني وان تتولى رجبي رئاسة ايران". وبشأن التفاوض مع واشنطن، كشف امير موسوي، ان "طهران تلقت 18 رسالة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، طلبا للتفاوض ولقاء خامنئي، الا ان ايران لديها شروط محددة للجلوس على طاولة التفاوض أولها الغاء العقوبات غير القانونية على الشعب الإيراني والعودة الى العمل بالاتفاق النووي الذي ابرمته الولايات المتحدة مع طهران بعهد الرئيس الأمريكي السابق أوباما"

المشـاهدات 20   تاريخ الإضافـة 12/09/2019   رقم المحتوى 49845
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا