فلسفة الاختلاف
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هديل وديع
النـص :

لو نفرض اننا جميعا اغنياء وغنيات ؛ جميلات وجملاء ؛ وسعيدين وسعيدات ؛ وعلماء وشهادات عليا ؛بالتأكيد لن تكون هذه الحياة التي ارادنا الله العيش فيها ؛ فالحياة غربال هي التي تنفض التراب عن معادن الناس وتكشف النفس وما فيها وفيها يفرق بني البشر عن بني الحيوانات ؛ والعلة هي في الاختلافات والتنوعات كل يوم هو حكاية وقصة بحد ذاتها في عالمنا الغريب هذا. لولا لم يكن فقير لم يكن يتزوجها لانها كانت فقيرة جدا ولا احد ينظر لها؛ لانها تعلم ليست ك سندريلا في قصص الاميرات ولا ابوها قائد الفرسان . لو انه لم يحصل على التعليم ؛ لم يكن عامل نظافة او خادم او عامل يبني قصور الاغنياء .وبيوت الناس انها تسد الحاجة والاحتياج في دوامة الحياة والظروف قاسية. ولدنا هكذا بصورنا المشوبة التي ستكشف لغاية موتنا عن انفسنا الحقيقية وما هي الروح التي بداخلنا ، ظروف تبني انسان وظروف قاسية ممكن ان تخلق وتجعل الانسان يسلك طريق اللارجعة ولا يدرك؛ لكن من يدرك ذلك سينجو ... .. ؛جعلت من سفينة الحياة تسري ؛ ..هذه برمتها الحياة ؛كلنا نحتاج بعض ؛فلا داعي لان نتكبر على بعضنا وان نصعد السلم وننكر فضل من كان في طريقنا . فالطبيب لن يكمل العملية ان لم يناوله الممرض المقص وادواته ولولا حاجة المريض للعملية لم يعرف الطبيب قدراته وعبقريته . والمهندس لن يكمل المبنى اذا لم يغامر العمال لصعود لاعلى المبنى واكمال البناية التي يراد لها .. او بقال يبيع الفواكه والخضر للناس ان لم يكن محتاج للمال ومعدة الناس تصيح ...الخ . هذه الفروقات والاختلافات كلعبة تجميع قطع الصور المتفرقة لتكتمل صورة اي صورة سوف تتشكل ؟؟؟؟ ولكن ان نظرنا Top veiw الرؤيا سستتضح بالكامل وكيف هي صورة الوطن: ومنها تعطي صورة لنا وطن صورة امة صورة شعب وخارطة . هكذا كانت الاقوام السابقة في الحقب الماضية ؛كانوا قد قدموا صورا مختلفة لهم ؛ منها لا زالت اثارها قائمة ؛ولا زالت الامم تسير كشريط سينمائي بسرعة السنوات. ولكن تعطي لنا قصة وطن و فلم يشاهده جيل بعد جيل ويتحدثون عنا وعن مآثرنا وعن صوابنا وعن ارتكاب حماقات وعن كبوات تعض فيها الاصابع وعن انتصارات لقادة وهي خسائر وحسرات في حق شعوبها و قلوب الامهات كانت مؤلمة . وهذه الامة سوف تترك لنا ميراث لشيء ما يرثونه ؛معادلة صعبة الحياة لمن يتقنها فهي سمفونية موسيقية علينا ان نوافق نغماتها لنعزف لحن جميلا واسطوريا . لتكتمل فسيفساء ..جميلة او فسيفساء وطن خرب ...لكن لجمالية هذه الفسيفساء نحتاج لنحب هذا الوطن ؛ونبنيه ولا نترك ندوب على وجه وطننا ..اذا اردتم خلق فسيفساء رائعة علينا ان نتقن عملنا بحب وسيعم الخير على الجميع . ونعلم ان كل فرد فينا هو بكسل بلغة البرمجة لصورة ما .

المشـاهدات 131   تاريخ الإضافـة 08/09/2019   رقم المحتوى 49727
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا