الحمداني يبحث مع سفير العراق في واشنطن استرداد الاثار العراقية المهربة
ثقافة وفنون
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

بغداد24نيوز

استقبل وزير الثقافة والسياحة والاثار الدكتور عبد الامير الحمداني، اليوم الثلاثاء 3/9/2019، سفير جمهورية العراق لدى واشنطن الدكتور فريد ياسين، في مكتبه الرسمي بمقر الوزارة، لبحث ترتيبات استعادة مجموعة من الآثار العراقية المهربة والتي سُلمت للسفارة العراقية في واشنطن  من قبل جامعات اميركية منها جامعة كورنيل وبنسلفانيا وضمان تامين شحنها وتوصيلها إلى بغداد.

 

وأثنى الحمداني خلال اللقاء على جهد سفارة العراق في واشنطن بهذا الصدد، شاكراً سعادة السفير الدكتور فريد ياسين على دوره في ذلك.

واتفق الجانبان على تسريع وتبسيط اجراءات الاستلام لتعود الاثار الى موطنها الاصلي العراق، حيث أوضح وزير الثقافة أن "الاستلام سيكون في مطلع شهر تشرين الاول المقبل تزامنا مع موعد زيارته لجامعة شيكاغو الاميركية لإلقاء محاضرة في المعهد الشرقي عن الآثار واجرائه لقاء حول مستقبل حفريات مدينة نفر بالديوانية تمهيداً لوضعها على لائحة التراث العالمي".

كما تم خلال اللقاء درس مقترح شحن هذه القطع الاثارية الى بغداد بالطائرة الرئاسية مباشرة من واشنطن إلى بغداد دون المرور بمطار ثانوي بغية تأمينها والحفاض على سلامتها.

ووافق الحمداني على مقترح السفير حول تكريم شرطي الكمارك الاميركي  النزيه الذي اكتشف الآثار العراقية المهربة الى اميركا عن طريق شركة هوبي لوبي، قائلاً إنه "من الممكن تكريم الشرطي خلال مؤتمر الآثار الدولي، المزمع إقامته منتصف كانون الثاني المقبل في بغداد".

وحول الأرشيف العراقي اليهودي الذي نقلته القوات الأميركية إلى الولايات المتحدة، قال الحمداني، إنه "ارث وطني ويحتوي على وثائق تمثل أرشيف العراق"، فيما أكد السفير على اهتمام السفارة بهذا الأمر، مبيناً أن "الحكومة العراقية حددت بقاءه بأميركا بموعد تمديد نهائي لغاية عام 2021 وأن الحكومة الاميركية وسفارتها في بغداد داعمة لاستعادة هذا الأرشيف".

وأثنى الحمداني خلال اللقاء على جهد سفارة العراق في واشنطن بهذا الصدد، شاكراً سعادة السفير الدكتور فريد ياسين على دوره في ذلك.

 

واتفق الجانبان على تسريع وتبسيط اجراءات الاستلام لتعود الاثار الى موطنها الاصلي العراق، حيث أوضح وزير الثقافة أن "الاستلام سيكون في مطلع شهر تشرين الاول المقبل تزامنا مع موعد زيارته لجامعة شيكاغو الاميركية لإلقاء محاضرة في المعهد الشرقي عن الآثار واجرائه لقاء حول مستقبل حفريات مدينة نفر بالديوانية تمهيداً لوضعها على لائحة التراث العالمي".

 

 

كما تم خلال اللقاء درس مقترح شحن هذه القطع الاثارية الى بغداد بالطائرة الرئاسية مباشرة من واشنطن إلى بغداد دون المرور بمطار ثانوي بغية تأمينها والحفاض على سلامتها.

 

ووافق الحمداني على مقترح السفير حول تكريم شرطي الكمارك الاميركي  النزيه الذي اكتشف الآثار العراقية المهربة الى اميركا عن طريق شركة هوبي لوبي، قائلاً إنه "من الممكن تكريم الشرطي خلال مؤتمر الآثار الدولي، المزمع إقامته منتصف كانون الثاني المقبل في بغداد".

 

وحول الأرشيف العراقي اليهودي الذي نقلته القوات الأميركية إلى الولايات المتحدة، قال الحمداني، إنه "ارث وطني ويحتوي على وثائق تمثل أرشيف العراق"، فيما أكد السفير على اهتمام السفارة بهذا الأمر، مبيناً أن "الحكومة العراقية حددت بقاءه بأميركا بموعد تمديد نهائي لغاية عام 2021 وأن الحكومة الاميركية وسفارتها في بغداد داعمة لاستعادة هذا الأرشيف".

المشـاهدات 46   تاريخ الإضافـة 04/09/2019   رقم المحتوى 49578
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا