مؤامرة ضد العراق الاتحاد الآسيوي وذيوله
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هشام كاطع الدلفي
النـص :

عندما اجريت قرعة كأس العالم ووقع العراق في مجموعة ضمت كل من (ايران والبحرين وكمبوديا وهونغ كونك) بدأت اطراف مجموعاتنا تتحرك وحسب مصادر وصلتنا ان منتخبنا الوطني لا يمكن ان يلعب على ارضه وكانت الاخبار تشير الى ان ارض البصرة ستكون ملعبا لمنتخبنا بالمقابل كان هناك رأي آخر مفاده ان جميع المدن التي شملها رفع الحظر ( البصرة وكربلاء واربيل ) ستكون ارضا لمنتخبنا وبين هذا الرأي وذاك اختلطت الاوراق والاتحاد لايعلم ماذا يدور خلف كواليس الاتحاد الاسيوي الذي يعمل جاهدا متمثلا برئيسه على عدم استضافة العراق لمبارياته والعضوين المؤثرين فيه البحرين المتمثلة بمحمد بن سلمان رئيس الاتحاد الاسيوي والوفد الايراني كذلك يعمل على عدم لعب العراق على ارضه . العراق خاض كثيرا من المباريات على ارضه واجرى بطولتين للصداقة واحدة توج فيها المنتخب القطري والاخرى منتخبنا الوطني وكذلك مباريات دولية عديدة اقيمت على ارض العراق فضلا عن انديتنا في بطولتين هما بطولة الاتحاد الاسيوي ودوري ابطال اسيا ، نحن نعلم جيدا ان البحرينيين والايرانيين اكثر المنتخبات التي تحاول جاهدة بعدم اللعب في العراق ، لكن المثير للريبة هو عدم توضيح صحة ما يتداول عن عدم وجود اشعار او كتاب رسمي من الاتحاد الدولي بعدم اللعب في العراق ، لكن خلال انعقاد كونغرس الفيفا في كولومبيا وفي المؤتمر الصحفي لرئيسه انفنتينو سأل احد الصحفيين انذاك:هل تم رفع الحظر عن العراق؟ فأجاب: نعم فقط في اربيل والبصرة . وكرر السؤال .. وكربلاء قال :نعم ، من هنا علينا ان نتحرك وبسرعة وقبل فوات الاوان وعلى اعلى مستوى في الدولة وليس فقط اتحاد كرة القدم لان ما يحاك ضد كرتنا ليس بالسهل وحرمان العراق من اللعب على ارضه في التصفيات يعني خروجنا وهذا مايبحث عنه المنافسون في مجموعتنا ، والان تقام بطولة غرب اسيا وبمشاركة 9 فرق فقط شهد الجميع كيف كان الجمهور العامل الحاسم في اغلب نتائج منتخبنا التي تمخضت عن الفوز في مباريتين جعل تساؤلاتنا تؤكد ما اشرنا إليه لأننا استطعنا استضافة اكبر التجمعات الكروية لوجود الملاعب والبنى التحية والجمهور الكثيف الذي يخشاه المندسون في الاتحاد الاسيوي ، على رئيس الاتحاد عبدالخالق مسعود تشكيل فريق عمل والذهاب الى الفيفا وليس الى الاتحاد الاسيوي وحسم هذا الملف لأن الايرانيين يقولون لا يوجد كتاب رسمي بان الحظر قد رفع عن العراق والبحرينيين يماطلون لأن رئيس الاتحاد محمد بن سلمان من دولة البحرين ، على اتحاد كرة القدم ان يجهز ملفا كاملا فيه جميع المباريات التي اقيمت على ملاعبنا وجلب الفيديوهات الخاصة والذهاب به الى الفيفا اعتمادا على الاعتراف الاخير ببطولة كاس غرب اسيا التي اعتبرت رسمية واحتساب نقاط الفرق التي تلعب في البطولة ضمن التصنيف الشهري للفيفا ،ونتمنى ان لايضيع ما عملنا عليه وسخرنا جميع امكانيات الدولة لكي نرى نجوم منتخبنا تلعب في ارضنا وحسم نتائج التصفيات المزدوجة كأس العالم 2022 وكأس اسيا وحسم هذا الملف بشكل نهائي وكامل

المشـاهدات 187   تاريخ الإضافـة 07/08/2019   رقم المحتوى 48754
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا