الثقافة تطلق مشروع أيام العراق الثقافية وتستضيف أعمالاً فنية من بابل في المسرح الوطني
ثقافة وفنون
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

بغداد24نيوز

عرض المسرح الوطني، بحضور وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني، مسرحية وأربعة أفلام سينمائية قصيرة لمبدعين من محافظة بابل، ضمن مشروع الوزارة الجديد "أيام العراق الثقافية"، القائم على استضافة الفعاليات الثقافية من جميع محافظات العراق في بغداد.

وضمت الأمسية البابلية عرض مسرحية "تويتر" للمخرج ثائر هادي جبارة، وأربعة أفلام كان أولها هي: فيلم الإنيميشن "سندريلا" للمخرج علي عادل، وفيلم "الهروب" للمخرج ذو الفقار المطيري، وفيلم "تجريد الله" للمخرج كرار موسى، وفيلم "الطريق إلى بغداد" للمخرج حسين العكيلي.

وفي نهاية الأمسية، كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني عن إطلاق مسابقة سينمائية ستقيمها الوزارة لاختيار عدد من السيناريوهات المكتوبة من قبل الشباب، ويتم انتاجها من قبل وزارة الثقافة.

وأوضح الحمداني بهذا الخصوص، إن "الوزارة شكلت لجنة خاصة لاختيار النصوص السينمائية، ولجنة أخرى لتعديل النصوص، وسيتم مراعاة اختيار الافلام التي تسلط الضوء على الشخصية العراقية الجامعة، وسيكون للكتاب الحرية الكاملة في التعامل مع نصوصهم بعيداً عن مقص الرقيب".

بدوره أشار عريف الأمسية الفنان مازن محمد مصطفى، إلى أن مشروع "أيام العراق الثقافية" سيعمل على استضافة الأعمال الفنية السينمائية والمسرحية من جميع محافظات العراق، وتم البدء بمحافظة بابل احتفاء بإدراج بابل على لائحة التراث العالمي"، مشيراً إلى أن "أمسية الشهر القادم ستكون مع مبدعي البصرة".

وفي ختام الأمسية، قدم الحمداني شهادات تقديرية للمخرجين المشاركين في الأمسية، احتفاء بالأعمال الإبداعية المعروضة.

 

ويعمل المشروع الجديد على استضافة الفعاليات الثقافية من كافة محافظات العراق بما في ذلك العروض المسرحية والأفلام السينمائية، بغرض الانفتاح على ثقافة المدن وعدم اقتصارها على ثقافة المركز فقط، وستكون هذه الفعالية نصف شهرية دون التدخل باختيار طبيعة ونوع المشاركة للمعنيين من المحافظات، وستعمل الوزارة متمثلة بدائرة السينما والمسرح على دعم الفعاليات واستضافتها.

 

 

وضمت الأمسية الأولى للمشروع الجديد والتي استضافت أعمالاً فنية من محافظة بابل، عرض مسرحية "تويتر" للمخرج ثائر هادي جبارة، وأربعة أفلام كان أولها هي: فيلم الإنيميشن "سندريلا" للمخرج علي عادل، وفيلم "الهروب" للمخرج ذو الفقار المطيري، وفيلم "تجريد الله" للمخرج كرار موسى، وفيلم "الطريق إلى بغداد" للمخرج حسين العكيلي.

 

 

وكشف وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني خلال كلمته عن إطلاق مسابقة سينمائية ستقيمها الوزارة لاختيار عدد من السيناريوهات المكتوبة من قبل الشباب، ويتم انتاجها من قبل وزارة الثقافة.

 

وأوضح الحمداني بهذا الخصوص، إن "الوزارة شكلت لجنة خاصة لاختيار النصوص السينمائية، ولجنة أخرى لتعديل النصوص، وسيتم مراعاة اختيار الافلام التي تسلط الضوء على الشخصية العراقية الجامعة، وسيكون للكتاب الحرية الكاملة في التعامل مع نصوصهم بعيداً عن مقص الرقيب".

 

 

بدوره أشار عريف الأمسية الفنان مازن محمد مصطفى، إلى أن مشروع "أيام العراق الثقافية" سيعمل على استضافة الأعمال الفنية السينمائية والمسرحية من جميع محافظات العراق، وتم البدء بمحافظة بابل احتفاء بإدراج بابل على لائحة التراث العالمي"، مشيراً إلى أن "الأمسية القادمة ستكون مع مبدعي البصرة".

 

وفي ختام الأمسية، قدم الحمداني شهادات تقديرية للمخرجين المشاركين في الأمسية، احتفاء بالأعمال الإبداعية المعروضة.

المشـاهدات 160   تاريخ الإضافـة 28/07/2019   رقم المحتوى 48317
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا