لماذا لم يذهب ميمي لاوربا ؟
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هشام كاطع الدلفي
النـص :

خرج نجمنا الموهوب مهند علي في احدى البرامج الرياضية التلفزيونية وهو الخروج الاول له بعد كأس اسيا وما تلاه من تقديم له من عروض حول انتقاله الى اوربا والخليج وكان اللاعب يتحدث بعفويته التي لا يمكن ان يفهمها الا من امتلك قلبا وعقلا سليمين كون ما طرحه لاعبنا هو في غاية الاهمية ويجب التركيز عليه مما يحدث لثروة العراق الشبابية . كان موضوع انتقال اللاعب مهند علي (ميمي ) قد اثار ضجة اعلامية واكثرها كانت لوما للاعب وتخمينات بانتقاله ، لكن ما طرحه نجمنا الشاب وتفاصيل حياته الخاصة التي لم يرفض ان يتناولها الاعلام وهي الحياة الصعبة التي عاشها وعانها فعندما عرض التقرير رأينا والده المريض وبيتهم تجاوز ليس ملكا وجله من الصفيح وليس لبيته باب وان مصدر رزقهم هو بيع قناني غاز بواسطة اخيه فهل يوجد اسوأ من هذه العيشة؟ وهنا نتساءل من منا يقبل ان يخرج ما يجري في حياته الخاصة في الاعلام دون ان يخجل من ذلك ؟ نعم اصرار مهند علي على المضي للنجومية وايمانه بقدراته جعله يظهر ويصور حياته كي يعلم من يجلس خلف الكيبورد ان يكتب لماذا ذهب ميمي للخليج هل من اجل المال ؟ المال عصب الحياة ولاعبنا الشاب كان يفكر بأهله ولم يفكر فقط بنفسه وهذه هي قمة الايثار، اما موضوع انتقاله الى نادي الدحيل وترك اندية اوربية فكان قرارا صائبا لان اللاعب يعترف انه كان خائفا من ان يواجه الفشل في اوربا وان الاحتراف بالتدرج هو عين الصواب وهو قراره ومايخطط له ، لكن ما طرحه لاعبنا هو امر خطير ويجب ان تركز الحكومة العراقية عليه وهي فقدان الثروات الشبابية بسبب الفقر وحسب قول سيد البلغاء الامام علي عليه السلام : (لو كان الفقر رجلا لقتلته ) فالفقر ليس عيبا لكن العيب على الحكومة التي ليس لديها اي خطط لانقاذ مواهبنا فمثل مهند علي هناك الكثير لكن لايتوفر لديه اجرة النقل للنادي فيبقى حبيس البيت وتذهب مهارات وامكانياته ادارج الرياح فعلى الحكومة ان تكون جادة بايجاد خطط للموهوبين الفقراء الذي لا يمكنهم ان يدخلوا اكاديميات والذهاب الى الاندية فما يحتاجه هو راتب بسيط للتنقل وللغذاء واحتياجاته البسيطة كي لا نفقدهم لانهم ثروة وطنية وما طرحه نجم العراق الاول نموذج حي على الجميع ان ينتبه له

المشـاهدات 79   تاريخ الإضافـة 15/07/2019   رقم المحتوى 47669
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا