حسم قضية المدرب والوصول لكأس العالم
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هشام كاطع الدلفي
النـص :

بعد اعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا ) التصنيف الاخير ووقوع منتخبنا لـ(77) وتراجعه مركزا واحدا فقد فقدنا فرصة ان نكون ضمن الـ(8) منتخبات في التصنيف الاول على راس المجموعات في آسيا وتجنب المنتخبات القوية في تصفيات كأس العالم 2022 في قطر لكن الاحداث التي جرت والغاء مباريات مع منتخبات اعلى من منتخبنا في التصنيف فتوجب على منتخبنا القبول بالواقع وان نكون ضمن التصنيف الثاني ،نحن اذا اردنا ان نتأهل يجب من الان حسم قضية المدير الفني ومساعديه واختيار اللاعبين بعناية وان لا تكون هناك تداخلات لان الوقت لا يسمح وحسم موقف المدرب كاتانيش باستمراره ام لا . في كل بطولة لكأس العالم يكون منتخبنا حقل تجارب ما بين لاعبين ومدربين وكأننا اليوم بدأنا ممارسة كرة القدم، لكن السبب الرئيس هو عدم التخطيط الصحيح من قبل الاتحاد ولجنة المنتخبات التي دائما نسمع بها لكن اين نتاجها على ارض الواقع ؟ نحن بأمس الحاجة الى قرارات حاسمة في تحديد مهمة مدرب المنتخب الوطني ومن سيكون فهل يستمر المدرب الحالي ام سيرحل ؟ لان ما تبقى من عقده شهرين فقط فعلى الاتحاد حسم الامور ، اما موضوع اللاعبين فيجب عدم الاعتماد على الاسماء التي تتداول في وسائل الاعلام ومواقع التواصل لان هناك جيوش تعمل بالخفاء للضغط على الاتحاد والمدرب ، وترك الاشكاليات التي لم ولن تنتهي بين الاتحاد وفريق المشتكين عن طريق الكابتن عدنان درجال وابعاد المنتخب الوطني عن المشاكل وعدم زج لاعبي المنتخب بالمشاكل، فعلى الاتحاد ان يحدد من الآن ان تكون هناك خطة جاهزة على شكل مراحل للمنتخب تسبق كل مباراة معسكر تدريبي لاننا نعرف ان منتخبنا في المباريات القصيرة لا يقدم المستوى المطلوب اما في التجمعات الطويلة فيكون مستواه جيدا فلذلك يجب ان يكون هناك تواصل مستمر مع الكادر التدريبي واللاعبين وان يكون الصعود لمنتخبنا امر محسوم والثبات على التشكيلة الاساسية وايجاد البديل بمستواه الاساسي وان نتجاوز الاخطاء السابقة وعملية تبديل المدربين واللاعبين وان يصل منتخبنا الى قطر 2022 لاننا سئمنا الوعود ممن اشرفوا على منتخبنا سابق

المشـاهدات 202   تاريخ الإضافـة 18/06/2019   رقم المحتوى 46655
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا