دورينا ..فشل تنظيمي مستمر
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هشام كاطع الدلفي
النـص :

في كل سنة تعود حليمة لعادتها القديمة في مسلسل الدوري العراقي وحكايته مع الصيف اللهاب في العراق وكانه مسلسل باب الحارة بـ 10 اجزاء ، وهذا حال تخطيط اتحادنا الموقر وجدولته لمباريات الدوري في كل موسم تعاد الكرّة وكلنا نذكر تصريح السيد النائب الثاني علي جبار رئيس لجنة المسابقات انذاك في الموسم الماضي حيث قال: الدوري سينتهي في وقته المحدد ، لكنها لا تعدو كونها تصريحات نسمعها في مسلسل دورينا . كرة القدم في العالم متعة وواحة للراحة بالنسبة للجمهور والمتابعين لكنها في العراق نقمة على الجمهور واللاعبين وكل من يتابعها وكاننا لا يمكننا ان نستمتع بشيء في هذا البلد ، فعندما ندخل في نصف حزيران وما تبقى للدوري 7 مباريات مع مباريات نصف نهائي الكاس سترى الدوري يعبر الى آب ويتخطى تموز بامتياز حاله حال الدوريات في الاعوام الماضية ، هل هي عقوبة للاعبين؟ ام للجمهور؟ ام سوء تخطيط ممن لا يفقه كيف يدير جدولة الدوري؟ نعم الحال تتكرر والعالم يستعد اغلبه في معسكرات وانتدابـــــات اللاعبين ونحن نسير بسرعة السلحفاة كي نصل الى خط النهاية في دورينا الهاوي وليس الممتاز ولا المحترف ، نحن اليوم بأمس الحاجة الى تقليص اندية الدوري الممتاز الى 16 فريقا كي يتاح للفرق المنافسة واختصار الزمن واعطاء قوة للدوري وحتى لدوري الدرجة الاولى كي ينافس للصعود اليه ، فما فائدة 20 فريقا بفترة زمنية طويلة وانهاك اللاعبين وفي جو تصل درجة الحرارة فيه لـ50 درجة مئوية فما فوق وحتى ان اقيمت ليلا لا ينفع هذا الاجراء لان وصول الجمهور الى الملاعب صعب جدا بسبب القطوعات وايضا الاجواء ليست صالحة للعبة كرة القدم ، نحن لا نطالب الاتحاد لاننا مللنا من المناشدات فيجب على الاندية ان تتخذ اجراءات وان تضغط هي على الاتحاد وان تضع جدول مباريات الدوري القادم من الان لان ارواح اللاعبين والجمهور ليست رخيصة وخاصة هناك مباريات جماهيرية يصل حضور جمهورها لـ60 الف متفرج وبهذه الاجواء تخيل وكأنك في فرن صمون ، نتمنى ولو لمرة ان يكون الاتحاد صادقا مع الجمهور ونفسه بوضع جدول مباراة الدوري وان نتمتع بمباريات الدوري حالنا حال العباد

المشـاهدات 27   تاريخ الإضافـة 11/06/2019   رقم المحتوى 46402
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا