نصف نهائي الابطال وريمونتادا تاريخية
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هشام كاطع الدلفي
النـص :

يبدو ان نصف نهائي دوري ابطال اوربا 2018-2019 كان مختلفا وتاريخيا كون ما حدث فيه شيء من الخيال بمباراتي برشلونة - ليفربول واياكس - توتنهام فالكل كان متوقعا فوز برشلونة بل حتى الاكثر تشاؤما لم يتوقع اي نتيجة مختلفة بعد مباراة الذهاب للمباراتين فقد فاز الكتلان ب3 كان بطلها الاسطورة ميسي رغم ما قدمه ليفربول من مستوى عال لكن خبرة برشلونة وقيمة لاعبيه حسمت الذهاب اما اياكس فقد كان من اروع الفرق التي قدمت كرة خيالية وفاز على توتنهام وفي ارض الانكليز بهدف وحيد لكن ما حدث في الاياب ضرب جميع التوقعات عرض الحائط . الجميع كان ينتظر مباراة برشلونة كتحصيل حاصل والرجوع لخوض نهائي مدريد الذي يعتبر تحديا كونه في ارض منافسه وغريمه في العاصمة الاسبانية مدريد ، لكن عندما انطلقت مباراة (الانفليد) بدأ الانكليز بضغط عال رغم غياب نجميه محمد صلاح وفرمنيو لكن المدرب كان له الدور الكبير وتحفيز اللاعبين حيث سجلوا في بداية المباراة ولم ييأسوا وكانهم في معركة مع الوقت عكس الكتلان الذين دخلوا المباراة وكأنهم مستسلمين هم ومدربهم ولا نعرف ما الذي جرى ؟ الاهداف تمطر شباك العملاق الكتلوني والمدرب يتفرج واللاعبون لم نرهم بالحماس الذي كان عند الذهاب الامر الذي استغله لاعبو الريدز امام التوهان والشرود الذهني والفني لبرشلونة واصطادوهم ب4 اهداف اقصتهم من نهائي كان بنسبة 95 % باليد لبرشلونة و5% لليفربول فكانت اقوى من كل التوقعات فالريمونتادا التي حصلت سوف تبقى عالقة في الاذهان كون برشلونة قدم مستوى جيدا في الدوري وحصده وكاس الملك في النهائي . نعلم ان برشلونة يمتلك ما لا يمتلكه من على وجه الارض الاسطورة ليو ميسي لكن كرة القدم جماعية والاعتماد على لاعب واحد لا يمكنه ان ينقذك دائما فهو انسان معرض للتعب والارهاق ، اما مدرب برشلونة واللاعبون فلم يكونوا موفقين في مباراة الاياب عكس كلوب مدرب ليفربول الذي اجتهد واظهر امكانياته بهؤلاء الشبان واستطاعوا ان يقسوا على الكبير الكتلوني ب4 وان ينتهزوا كل كبيرة وصغيرة ، وما حدث في الهدف الرابع يشهد كيف ان برشلونة لم يكن في يومه . اما توتنهام فقد بدأ الشوط الاول منهزما لكن حنكة مدربه بوتيشينوا وتألق لاعبه البرازيلي لوكس مورا الذي قدم مستوى عال وسجل 3 اهداف وصعد بالفريق للنهائي الحلم ولاول مرة ، من هنا نرى ان كرة القدم ليس فيها مستحيل فـ90 دقيقة كفيلة بتحقيق المستحيل فهذه النسخة للبطولة الاكثر اثارة ونتمنى ان نرى نهائيا يكون بمستوى ما قدمه الفريقان الانكليزيان.

المشـاهدات 113   تاريخ الإضافـة 13/05/2019   رقم المحتوى 45517
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا