بعد اختطاف 19 مدنياً في صحراء الانبار.. حقوق الانسان تعلق!
محلي
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

وكالة 24 نيوز/بغداد

أكد نائب رئيس المفوضية العليا لحقوق الانسان علي ميزر الشمري، الاربعاء، ضرورة تكثيف الجهود لرصد تحركات بقايا عناصر “داعش”، مبيناً ان عدد المختطفين بلغ 19 مواطناً.

وقال الشمري، في بيان تلقت وكالة "24 نيوز"، نسخة منه اليوم، (20 شباط 2019)، إن “عودة نشاط عناصر داعش مجدداً يمثل تحدي حقيقي للقوات الامنية بكشف خلايا داعش المنهزمة في المناطق الصحراوية التي تتخذ منها ملاذات امنة في كهوف وانفاق للتخفي حيث يخرجون منها بين الحين والاخر لتنفيذ عملياتهم القذرة في استهداف المدنيين العزل ورعاة الاغنام والكسبة الباحثين عن قوتهم وارزاقهم”.

وأضاف الشمري، أن “حصيلة المختطفين في الايام القليلة الماضية بلغت 19 مواطناً أثناء قيامهم بجمع الكمأ في منطقة أم الجدعان على الطريق الرابط بين عرعر والنخيب والتي تقع مسؤولية حمايتها بالاشتراك بين قيادة عمليات الجزيرة والبادية والفرات الأوسط وهيئة الحشد الشعبي فرقة الإمام العباس القتالية”، مبيناً ان “عناصر داعش اعدموا 7 منهم من محافظة النجف الاشرف جميعهم مدنيين ماعدا منتسب واحد من شرطة قضاء الرطبة في محافظة الانبار، اضافةً الى اطلاق سراح 9 اشخاص وفقدان 3 من المختطفين مازال مصيرهم مجهولاً الى الان”.

وطالب الشمري، بحسب البيان، الحكومة بـ”تنسيق الجهود المشتركة للقيام بالعمليات الاستباقية لمطاردة باقي وفلول تنظيم داعش والقضاء عليها والاعتماد على المعلومات التي يدلي بها المواطنون لتعزيز الثقة بينهم وبين الاجهزة الامنية والاستخبارية ليكون المواطن عنصر الامن الاول”.

المشـاهدات 223   تاريخ الإضافـة 20/02/2019   رقم المحتوى 42211
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا