لماذا يكره الناس قواعد اللغة العربية ؟
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب علي زويد المسعودي
النـص :

سؤال لابد لنا من الاجابة عليه ونحن نعيش عصر التطور والحداثة فما من كاتب او مثقف او طالب علم تحدثه او تشاهده الا وقال لك اني اجد صعوبة في قواعد اللغة العربية واضيق ذرعا بما اشاهده من صعوبة في ذلك فتراهم يحملون عليه حملا ويثقلون به جبلا واصبح عندهم عقبة كؤودا.

فلابد هنا من الاجابة عن مصدر هذه الشكوى والتبرم من النحو فقد يتوجه التفكير بدءا الى طبيعة المادة نفسها والتي جاءت من طبيعة النحو العربي ومن الافكار الذهنية والمنطقية التي تسربت عليه وهنا نجد انفسنا امام (نحو عقلي) وقواعد لغوية جامدة وقد يتوجه الامر ايضا الى كثرة الآراء النحوية.

ولعمري هل هذا هو نحو وقواعد لغة ام مسألة فقهية وتفرعت وتشعبت حتى وصل بنا الحال الى الجدل اللغوي وتعدد الآراء في المسألة الواحدة.

فاصبح طلابنا لا يدرسون النحو من اجل الفهم بل من اجل النجاح وعبور

المرحلة الدراسية فكيف بالذين يريدون تعلم قواعد اللغة العربية من اجل كتاباتهم وثقافتهم.

ومن دواعي عزوف الناس عن النحو هو الخلل في طريقة عرض المادة النحوية وعدم عرضها بصورة سهلة مما يعرقل حسن استيعاب الطالب.

وهنا يبدأ دور الاستاذ المتمكن الذي يعرض المادة النحوية القديمة او المعقدة بثوب جديد وبطريقة جديدة تمكن الطالب من فهم قواعد اللغة العربية وكذلك اللغة العربية وكذلك يبدأ بالميل لها والتحبب منها دون الخوض والتوسعة في الآراء النحوية والمسائل الخلافية .

وهذا ما بدأناه في كتابنا (النحو المجاب في سؤال وجواب) فقد قمت منذ سنوات في كتابة مسودات بسيطة في تحويل التحفة السنية في شرح الاجرومية الى سؤال وجواب وقد تبين لي بعد ذلك ان الامر يحتاج بعد ذلك الى اضافة بعض الامور من بعض المصادر للإحاطة بجوانب هذا العلم بأسلوب شامل موجز ومبسّط، ومن هنا فقد وضعت القاعدة بصياغة على شكل سؤال وجواب مبسّطة تخدم الغرض، متبعاً إيّاها بأمثلة مناسبة مراعياً أن تكون هذه الأمثلة فيها البساطة والوضوح، دون أن يؤدّي ذلك إلى اجتزاء القاعدة بل حرصت على الشّموليّة ما استطعت، معتمداً في كلّ ذلك على مراجع الّلغة الرئيسة ومع ذلك سعيت جاهدا على الوصول إلى الغاية المبتغاة من هذا العمل وهي تبسيط قواعد اللغة العربية وجعلها في متناول كل من يريد تعلم النحو وقواعده بصورة سلسلة وسهلة.

المشـاهدات 23   تاريخ الإضافـة 07/02/2019   رقم المحتوى 41634
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا