حركة الشباب الصومالية تقتل رئيس عمليات موانئ "بي آند أو"
عربي ودولي
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

متابعة / وكالة 24 نيوز

قال مسؤول صومالي محلي، الاثنين، إن مسلحين قتلوا رئيس عمليات شركة موانئ "بي آند أو" في منطقة بلاد بنط شبه المستقلة بشمال البلاد، في هجوم أعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عنه.

وقال حاكم منطقة باري في بلاد بنط يوسف محمد لرويترز إن رجلين متنكرين في هيئة صيادين أطلقا النار على بول أنتوني فورموسا لدى توجهه لميناء بوصاصو هذا الصباح.

وقالت حركة الشباب إنها نفذت الهجوم، واتهمت فورموسا بأنه موجود في الصومال بصورة غير مشروعة.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب عبد العزيز أبو مصعب، قوله: "نفذنا العملية... حذرناه لكنه لم يستجب. كان في الصومال بصورة غير مشروعة".

 وأصبحت حركة الشباب أكثر نشاطا في منطقة بلاد بنط بعد أن طردها الجيش الصومالي وقوة لحفظ السلام تابعة للاتحاد الأفريقي من معاقلها في جنوب البلاد.

وفي هجوم منفصل، ذكرت رويترز أن دوي انفجار هائل سُمع في وسط العاصمة مقديشو.

وأضافت رويترز أن سحب دخان تصاعدت من موقع الانفجار.

ولم يتضح بعد سبب الانفجار،  لكن حركة الشباب الصومالية الإرهابية تنفذ تفجيرات من حين لآخر في مقديشو، وأجزاء أخرى من البلاد ضد أهداف عسكرية وغير عسكرية.

كما تشن الحركة هجمات خارج الصومال خاصة في كينيا للضغط عليها لسحب قواتها من قوة حفظ السلام التي تساعد في الدفاع عن الحكومة المركزية.

واستهدف أحدث هجوم في كينيا مجمعا إداريا وفندقا في العاصمة نيروبي الشهر الماضي، وأسفر عن مقتل 21 شخصا.

المشـاهدات 199   تاريخ الإضافـة 04/02/2019   رقم المحتوى 41480
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا