اسود الرافدين تفترس النجوم الذهبية
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هشام كاطع الدلفي
النـص :

كنا متفائلين بأن معسكر قطر كان مفيدا جدا لمعرفة اللاعبين عن قرب للمدرب كاتانيش وكيفية توظيفهم بالصورة الصحيحة في المعترك الاسيوي ، لكن ماظهر به منتخبنا في انطلاقته الاولى في المشوار الاسيوي يجعلنا نقلق كثيرا لأن المدرب لم يثبت على تشكيلة نهائية حتى الآن وكاد ان يضيع الـ(3) نقاط المهمة امام فيتنام لولا براعة المهاجم مهند ودخول (داينمو) الفريق همام طارق اللذين صححا وضع الفريق، لكنه يجب ان يعي هذا الدرس جيدا وتصحيح الاخطاء .

كان املنا الوصول الى الامم الاسيوية بفريق جاهز لكن ماحدث في مباراة فيتنام جعلنا نتساءل هل ان غياب القائد بالفريق هو السبب؟ نعم عندما طالبنا بلاعبي الخبرة كان المغزى ان هناك الكثير ممن لم يلعبوا في هكذا بطولات ووجود لاعبي الخبرة امر ضروري للفريق، اما طريقة لعب المنتخب الوطني فليست واضحة بـ 4- 3- 3 ام 3 -5- 1 والطريقتان لاتناسبان لاعبينا والوضع الانسب لفريقنا هو 3-4-3 وتوفير لاعبين للضغط في مناطق الخصم وهذا يلائم امكانيات لاعبينا.

راينا منتخبنا متخبطا وخاصة في الشق الدفاعي والاخطاء البدائية في كرة القدم التي جعلت فريقنا ينكشف امام الفرق الاسيوية اما حراسة المرمى فكانت سيئة جدا وعدم حسم الكرات والخروج الخاطئ فجميع ما حدث في مباراة فيتنام يتحمله المدرب وعليه ان يضع في الحسبان انه سيلاعب اقوى منتخبات البطولة ومن ضمنها الفريق الايراني واذا تأهلنا للادوار الاقصائية سوف نواجه فرقا تقاتل من اجل الصعود فلا يمكننا ان نجاري المنتخبات بهكذا خطة لعب لذا عليه ان يختار اللاعبين الجيدين وهم كثر في منتخبنا ورأينا عندما قام باستبدال لاعبين كيف تغيرت النتيجة .

نحن لانريد ان نتكلم عن المدرب في بداية المشوار لكن ماحدث لا يمكن السكوت عنه وعليه ان يتوخى الحذر في باقي المباريات ونتمنى ان يفرح جمهورنا الرياضي ولا يجعله مشدود الاعصاب طيلة الـ90 دقيقة وان يكون الفوز ببقية المباريات ونسيان مباراة فيتنام وتغيير خطة اللعب بالادوات الموجودة لديه ولايجعل الجمهور يتعذب في المباراة ونحن بالامكان ان نقدم افضل من هذا المستوى .

المشـاهدات 160   تاريخ الإضافـة 09/01/2019   رقم المحتوى 40055
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا