بالثلاث .. الجوية زعيم اسيا
مقالات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب هشام كاطع الدلفي
النـص :

نهائي بين احضان البصرة التي تنساب المياه في جسدها كالشرايين وبتاريخها الزاهر بالشعر والادب وجمالها الذي قل نظيره اليوم هي من تطلق العنان لشبابنا وفي اهم اختبار في مجال البنى التحتية والتنظيم واهمها الجمهور البصري الذي عودنا على انجاح البطولات فنهائي كاس الاتحاد الاسيوي الثالث على التوالي للقوة الجوية كان الاهم في مسيرته كونه من جهة المشاركة الاخيرة في البطولة ومن جهة اخرى تحقيق ما لم يتحقق من قبل والظفر بالنجمة الثالثة التي زينت سماء العراق اولا والبصرة ثانيا فما حدث كان مهما جدا للعراق وتنظيمه للبطولات على مستوى الاندية والمنتخبات .

تعد مشاركات الصقور الثلاث في بطولة الاتحاد الاسيوي ناجحة في جميع المقاييس حيث حصد الاولى في الدوحة عام 2016 والثانية في (دوشنبه) 2017 اما المشاركة الثالثة فهي الاغلى والاخيرة في كاس الاتحاد الاسيوي في بصرتنا الفيحاء فقد كان الجميع يؤيد ويساند الازرق العريق من جميع روابط مشجعي الاندية العراقية وهذا جاء بثماره وخطف النجمة الثالثة وسط جماهيره واصبح اول فريق آسيوي يحصد ثلاث بطولات متتالية وغادر كاس الاتحاد الاسيوي وهو زعيمها ، هذا الانجاز لم يأت من فراغ بل جاء بعمل الهيئة الادارية والمدربين واللاعبين الابطال ومساندة الجماهير فما قدمه الصقور في نهائي 2018 في استاد البصرة الدولي من اداء وفوزه بـ (2 – 0 )على نادي التن سير التركمستاني جعلنا نطمع في مشاركتنا في دوري الابطال بمقعد ونصف الذي يمثلنا في البطولة القادمة فريقي الزوراء ونصف للجوية ، الاندية العراقية دائما ما كانت تعاني من مسالة الارض والجمهور لكن ما دام توفرت فلا خوف على انديتنا مستقبلا فبدأت النتائج تاتي بثمارها عن طريق الجوية وما قدمته الاندية العراقية كان بمستوى جيد في البطولة العربية للاندية .

نبارك للعراق اولا حصدهم النجمة الثالثة ومن ثم جماهير العريق الصقور ونتمنى ان تكون مشاركتنا القادمة في دوري ابطال اسيا ان تكون بنفس المستوى وجلب البطولات لاننا لدينا تاريخ جيد ولكن كان ينقصنا عامل الارض والجمهور والان قد زال فاهلا وسهلا بالانجازات في ارض الاسود في جميع البطولات .

المشـاهدات 131   تاريخ الإضافـة 31/10/2018   رقم المحتوى 37223
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا