بسبب 50 ضابطاً .. انقلاب أميركي مباشر في السعودية
ملفات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

بغداد / وكالة 24 نيوز

افادت وكالات الانباء من الرياض ، يوم الاربعاء ، ان هنالك " 50 ضابطا من كبار الضباط والقطع العسكرية الكبرى لجأوا الى السفارة الاميركية في العاصمة الرياض ، مبينة ان ، السفارة الاميركية  استقبلتهم وانذرت اي قوة سعودية بالاقتراب من السفارة .

وقالت الوكالات ان " الـ50 ضابطا ابدوا ولائهم لقيادة الجيش الاميركي ونقمتهم على الحرب في اليمن وعلى ولي العهد وفق اخبار انتشرت بين بعض الضباط الاميركيين الذين يعملون بالسفارة في الرياض ".

وفي سياق ذاته تم " استدعاء 600 جندي مغوار حول السفارة وانذرت الجيش السعودي عدم الاقتراب من السفارة الاميركية في الرياض تحت طائلة ضربهم جويا وبريا وتم جلب اكثر من 65 دبابة من طراز ابرامز وهني احدث دبابة اميركية مع صواريخ ارض ارض مضادة للدروع والتحصينات والافراد مع تحليق طائرات فوق السفارة في الرياض".

وبينت الوكالات ان " هذا يعتبر اهم انشقاق من الجيش السعودي لصالح الجيش الاميركي لكن لم يعرف الى اي اتجاه انما اميركا خرقت الجيش السعودي وقامت بشله بشكل كامل ولم يعد وزير العهد محمد بن سلمان اعطاء الاوامر للجيش السعودي " ، مشيرةً ان " السفارة الاميركية في السعودية هي اكبر سفارة في العالم وتتسع لحوالى 1200 شخص كما ان الضباط السعوديين يتجولون خارج السفارة بعدما تم نشر فرقة المغاوير الاميركية ومنع الجيش السعودي من الاقتراب الى مسافة 4 كلم من السفارة.

واضافت ان " السفارة قامت بتحذير الجيش الاميركي عبر القيادة العسكرية .. ان اي مس لعائلات الضباط لجأ الى السفارة سترد عليها الولايات المتحكدة باعتقال رؤساء الاجهزة الامنية من مكاتبها وسحبها الى سجون في البداية في السفارة عبر مكاتب ثم نقلهم الى الولايات المتحدة جوا من مطار الرياض او من قواعد عسكرية اميركية " ، لافتةً ان " الطائرات الاميركية جاهزة لنقلهم لكن الجيش الاميركي يريد ابقائهم في السعودية وعودتهم الى مراكزهم وعدم المس بهم ولم يعد معروفا اذا كانت هذه بداية انقلاب اميركي على حكم ال سعود في السعودية وتجريد القادة السعوديين واجبار وزير الدفاع محمد بن سلمان وقيادة الجيش السعودي على قبول الضباط في مراكزهم وعودتهم اليها واصدار اوامرهم ودون المس بهم وان يقودوا مراكزهم السعكرية الكبرى دون اي تغيير".

واوضح ان " السفارة ستطلب عودة الضباط السعوديين الى مراكزهم غدا دون ان يستطيع محمد بن سلمان اعتقالهم او اعتراض اوامرهم ويكونوا على تنسيق مع قيادة الجيش الاميركي في السعودية".

وفي سياق اخر " اقلعت حوالى 20 طائرة اف 16 وانتقلت من السعودية الى سلطنة عمان دون ابلاغ القيادة بذلك وتمركزوا في سلطنة عمان تحت اشراف الجيش الاميركي وان الجيش السعودي خسر 50 طائرة هامة والمهرة في الطيارين في الجيش الذين نقموا على القيادة بعد حرب اليمن والقرارات التي ياخذها ولي العهد محمد بن سلمان".

وافادت ، اما من جانب الرئيس الفرنسي ماكرون " اتصل بترامب وبالملك سلمان ويزور السعودية ويقوم بوساطة لحل الخلاف الكبير وعدم تغيير حكم ال سعود نظرا للعلاقة بين فرنسا وال سعود، لكن ترامب فرض طلب ماكرون ، قائلاً له : بعدم التدخل في المشكلة والصراع الحاصل بين اميركا والسعودية قبل اسبوعين لان الجيش الاميركي سيحسم الامر سلبا ام ايجابا بالنسبة لحكم ال سعود وان اميركا اتخذت خطوات سرية على مستوى قيادة الجيش ومديرية المخابرات سي اي ايه وستنشر مزيدا من القوات في السعودية خلال 48 ساعة المقبلة وتنفذ خطوات سرية لكن لا تحصل الى الحرب ضد الجيش السعودي لانها تريد الحفاظ عليها ولكنه لن يكون بامرة محمد بن سلمان بل بامرة الجنرال ملي قائد الجيش الاميركي".

المشـاهدات 203   تاريخ الإضافـة 10/10/2018   رقم المحتوى 36399
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا