المحكمة الالمانية تصدر مذكرة توقيف بحق لاجئ عراقي
ملفات
أضيف بواسـطة news24
الكاتب
النـص :

متابعة / وكالة 24 نيوز

اصدرت محكمة المانية مذكرة توقيف بحق لاجئين عراقي وسوري قاما بطعن مواطن الماني خلال تظاهرة مناهضة للمهاجرين وأخرى مضادة لها.

وذكر موقع "DW عربية" الالماني، وتابعته وكالة "24 نيوز" , أن "شرطة ولاية سكسونيا فضت تظاهرات انطلقت امس الاثنين، في مدينة كيمنتس بعد وفاة ألماني متأثرا بجروحه".

واشار الى ان مدينة كيمنتس بولاية سكسونيا شرقي ألمانيا، شهدت توترا شديدا بعد وفاة شخص ألماني متأثر بجراحه وإصابة شخصين آخرين جروحهما بليغة.

وحتى مساء امس كانت المدينة مسرحا للتظاهرات والتظاهرات المضادة ما أضفى توترا على الجو العام في المدينة المتوتر أصلا.

ودعت إلى التظاهرات مجموعة "من أجل كيمنتس" اليمينية الشعبوية من جهة، ومن جهة أخرى مجموعة "كيمنتس خالية من النازيين" اليسارية.

وقد حاولت الشرطة الفصل بين المجموعتين حتى لا يحصل احتكاك بينهما. لكن مصادر تحدثت عن وقوع العديد من الإصابات جراء احتكاكات بين أنصار اليمين الشعبوي المعادي للأجانب وبين أنصار اليسار.

بيد أنه لم ترد معلومات إضافية عن هذه الإصابات. وفي هذه الأثناء تمكنت الشرطة من إنهاء التظاهرات بشقيها. كما أعلنت شرطة ولاية سكسونيا في تغريدة بأن الوضع في كيمنتس يشهد هدوء وأن المواصلات عادت للعمل. 

وتظاهر المئات من أنصار اليسار في كيمنتس احتجاجا على ما وصفوه بـ"عنف اليمين الشعبوي"، وذلك بعد يوم واحد من وقوع اعتداءات على أجانب إثر مقتل شخص ألماني متأثرا بجراح أصيب بها خلال شجار في المدينة ليلة السبت الماضي.

وخلال التجمع قال قيادي في حزب اليسار "مشاهد ملاحقة أناس يبدو أنهم أجانب، تخيفنا، ونحن نريد أن نظهر أن كيمنتس لها وجه آخر منفتح على العالم ومناوئ لمعاداة الأجانب".

وقالت متظاهرة من حزب "الخضر" إنها تتظاهر ضد اليمين المتطرف "كي تظهر كيمنتس كمدينة منفتحة".

وكانت المحكمة الابتدائية بمدينة كيمنتس بشرقي ألمانيا قد اصدرت امس الاثنين، مذكرتي اعتقال بحق شابين عراقي (22 عاما) وسوري (23 عاما) بعد يوم واحد من مقتل رجل ألماني هناك.

وكان الادعاء العام في كيمنتس قد أعلن في وقت سابق بأنه يشتبه في أن الشابين طعنا ألمانيا يبلغ من العمر (35 عاما) عدة طعنات خلال شجار لم تتضح أسبابه بعد.

وحسب الادعاء العام فإن الشجار حدث ليلة السبت الماضي، عقب مهرجان المدينة، بين أشخاص حاملين جنسيات مختلفة وأن شخصين آخرين أصيبا بجروح خطيرة أيضا.

وأضاف الادعاء أن التحقيقات لا تزال مستمرة حول الدافع وراء الجريمة والمسار الدقيق لها وسلاح الجريمة.

وقد توفي الألماني فيما بعد في المستشفى متأثرا بجراحه.

وكان المشتبه فيهما قد اعتقلا يوم أمس الاول الأحد، بعد أن لاذا بالفرار من مكان حدوث الجريمة.

وقد تمت إحالتهما على قاضي التحقيق الذي أصدر مذكرتي التوقيف بحقهما.

المشـاهدات 86   تاريخ الإضافـة 28/08/2018   رقم المحتوى 34212
أضف تقييـم
تابعنا على
تطبيقاتنا